الرئيسيةمجتمع ومنوعات

صون لبنان ميثاقنا..ووحدتنا هي الأساس

ويبقى العزاء الوحيد ان شعب لبنان بات يدرك جيدا انه واحد موحد

مختارة شارون – ديانا الأحمدية الدمشقي

لا شك ان الآوان قد حان كي يدرك الجميع لا سيما الطبقة السياسية الحاكمة أن لبنان لا يمكن ان يستمر الا بالتوافق، الذي هو أساس بناء الدولة وانعاش اقتصادها وتعزيزه وتحقيق الاصلاح الحقيقي.

فالتوافق هو أول خطوة في مسيرة جمع ووحدة اللبنانيين فقراء واغنياء في مشروع وطني واحد، علما ان غالبية اللبنانيين باتوا يلامسون خط الفقر، في ظل الأوضاع الاقتصادية والمعيشية الصعبة.

لكن وللاسف وبظل المعاناة نرى بلادنا تدخل في آتون الفوضى المدمرة، التي لن تستثني أحدا ونارها ستحرق الجميع، ولا سبيل الا ان نرفع الصلوات كي يحفظ الله لبنان وشعبه ويحميهم من كل مكروه.

اما للحكام والسياسيين فنقول ارحموا من في الوطن كي يرحمكم من في السماء، ويبقى العزاء الوحيد ان شعب لبنان بات يدرك جيدا انه واحد موحد، لا يفرقه مذهب او طائفة او دين ولا حتى فريق او مشروع سياسي، وهذا انجاز يسجل للشعب اللبناني لان وحدتنا هي الاساس وطريق الخلاص.

ختاما نجدد الدعوة كي يحفظ الله لبنان وشعبه، وان يكون الغد القادم افضل ان شاء الله، دمتم ودام لبنان وطنا واحدا موحداً الجميع أبنائه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!