اقتصادمجتمع ومنوعات

قبل إندلاعها..هكذا حذر رجل الأعمال رجا الزهيري من “ثورة الشعب”

فجّر اللبنانيون في السابع عشر من تشرين الأول الجاري غضبهم في الشارع، حيث أعلنوا الثورة تعبيراً عن رفضهم للوضع الإقتصادي والمعيشي المتردي، وحوّلوا الشارع الى وسيلة للتعبير عن غضبهم حيث رفعوا مطالبهم الحياتية والمعيشية، ونجحوا حتى الآن في تحقيق مطلبهم الأول المتمثل بإستقالة الحكومة التي أوصلت البلد الى هذا المأزق الخطير.

هذه الأوضاع المعيشية الصعبة التي أوصلت الى تفجير “ثورة الشعب” كان رجل الأعمال رجا الزهيري أول من إستشرف بوادرها، عبر إطلالة متلفزة قبل أيام قليلة على إندلاع ثورة الشعب اللبناني، فأعلن عبر برنامج المنبر على قناة الـ otv أن الشعب لن يقف مكتوف الأيدي، مشيراً الى أننا دخلنا في آتون الخطر والله وحده من يعرف كيف سنخرج منه”.

ورداً على التطمينات التي كانت تصدر حول الوضع الإقتصادي، أشار الزهيري أنه “ممنوع أن يتم الكذب على المواطن اللبناني، مؤكداً أنه اذا كان الكذب حجة فالصدق هو المنجي”، كذلك حذر من تداعيات أزمة المحروقات وأشار أن البلد كله سيتوقف فمولدات الكهرباء لن تعمل وبالتالي لا كهرباء ولا ماء، ما يعني العودة سنوات الى الوراء”.

كذلك اشار الزهيري عبر إطلالته الإعلامية التي كانت بمثابة جرس إنذار الى أن المواطن بات حاله كالذي يبلع الموس، وبالتالي لا يمكن السكوت عن هذا الوضع بعد اليوم، ولم نعد قادرين على دفع معاشات موظفينا، ودعا السلطة الى إبقاء المواطنين على قيد الحياة كي تتمكن من الحصول على الضرائب والأموال منهم، وختم الزهيري مؤكداً أن هناك ساعات قليلة أمام لبنان مشيراً الى أن حقنا الوحيد سوف نستعمله، وبالتالي كانت الثورة الشعبية التي جاءت لتعلن رفضها لهذا الواقع المرير الذي وصلت اليه البلاد”، وهو ما يشكل ترجمة عملية لما أشار اليه رجل الأعمال رجا الزهيري قبل أيام على “الحراك الشعبي”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
error: Content is protected !!