الرئيسيةبيئة

جريصاتي: “كلّ مواطن لا يفرز ما يسمّعني صوتو

اعتبر وزير البيئة فادي جريصاتي أنّ الشراكة بداية لأيّ حلّ خصوصاً في ملفّ النفايات، وقال: “نحن مقتنعون بأنّ صحتنا على المحكّ ولا نقبل بأيّ تسوية ولا صفقة على حساب صحّة الناس.”
وأضاف: “لا حلّ للنفايات في لبنان إذا لم يتمّ الفرز من المصدر أولاً، والمواطن المسؤول يُساعد الدولة ويبدأ بفرز النفايات في المنزل وكلّ مواطن لا يفرز نفاياته ما يسمّعني صوتو وأوعا إسمعو عم بنقّ عالدولة والنفايات.”

وشدد جريصاتي خلال رعايته اللقاء التنسيقي في مجال إدارة النفايات المنزلية الصلبة في سراي صيدا على أن الفرز من المصدر واجب، ووجّه نداء للبلديات للمُساعدة، مردفا: “من حقّ البلديات أن تأخذ مستحقّاتها كاملة فهذا واجب الدولة عليها وبعد ذلك يُمكن البدء بالمُحاسبة.”

وقال: “ذاهبون إلى وضعٍ أفضل من السابق ولا أطلب من أيّ بلدية معالجة أيّ مكب عشوائي ولكن على السلطة السياسية أن تقدّم لنا المواقع التي نريدها، ونظرتنا للنفايات يجب أن تتغيّر فهي صناعة ولا يجب أن ننظر إليها بأنّها أمرٌ معيب.”
وأوضح جريصاتي: “المطامر الصحية تعزل الأرض ولا تصل إلى المياه الجوفيّة وهي متبعة في كلّ دول العالم.”

وختم: “حرق النفايات جريمة ويؤثّر مباشرة على نشر مرض السرطان.”

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!