اخبار عربية ودوليةالرئيسية

عملية “الحارس”..البنتاغون يكشف عن تحرك عسكري

إعتبر قائد الأسطول الخامس الأميركي، الأميرال جيمس مالوي، أن “تهديد إيران العسكري لم يتراجع في الخليج بعد الهجوم على السعودية”، مشيرا إلى أن “البنتاغون أنشأ منطقة دفاع ردا عليه”.

وقال مالوي، في مقابلة مع وكالة عالمية، نشرت أمس الجمعة: “لا أعتقد أنهم يتراجعون على الإطلاق”.
وردا على سؤال عما إذا كان قد شاهد أي تحركات مقلقة للصواريخ الإيرانية في الأسابيع الماضية، رفض مالوي التعليق على أي معلومات من الاستخبارات الأميركية قادته لهذا التقييم، موضحا أنه يتابع بانتظام تحركات الصواريخ الباليستية وصواريخ كروز الإيرانية “سواء كانت تنقل إلى المستودعات أو منها”، كما يراقب قدرات إيران في مجال زرع الألغام.

وأضاف قائد الأسطول الأميركي الخامس، الذي يمثل أكبر قوة في بحرية الولايات المتحدة ويتمركز في البحرين: “أحصل على ملخص للتحركات بشكل يومي ثم تقييمات لما يمكن أن يعنيه ذلك”.

وردا على سؤال عن دلالة الهجوم الأخير في السعودية بالنسبة له، قال مالوي: “اعتقد أنها نسخة برية لما فعلوه بالألغام… سريعة وسرية، أنكر ذلك إن استطعت”.

وتابع أن ما تسعى إليه عملية “الحارس”، التي تنفذها الولايات المتحدة بهدف ردع “الهجمات الإيرانية” في البحر والكشف عنها إذا حدثت، “هو تسليط الضوء على ذلك والتأكد من أنه في حالة حدوث أي شيء في البحر فسوف يفتضح أمرهم”.

وأضاف، تعليقا على نتائج هذه العملية، التي تشمل توفير ركيزة للمراقبة والاتصالات لتبادل معلومات الاستخبارات مع الدول الموافقة على المشاركة، وتشمل بريطانيا وأستراليا والبحرين والسعودية والإمارات: “لقد أنشأنا في الأساس منطقة دفاع”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
error: Content is protected !!