اخبار محليةالرئيسية

لهذا السبب إنسحب الحريري من الجلسة التشريعية

نواب تكتل "لبنان القوي" يصرون على تمرير مشاريع قوانين يعتبر الحريري أن الحكومة لا تملك المال لتمويلها

انسحب رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري من الجلسة التشريعية المنعقدة في مجلس النواب، اعتراضًا على مداخلة وزير الدفاع الياس بو صعب فور حديثه عن التضامن الحكومي في موقفها من مشاريع القوانين.

وكان رئيس لجنة المال والموازنة النائب ابراهيم كنعان قد سجل اعتراضه على استرداد الحكومة مشروع قانون يتعلّق باعتمادات لاستكمال مشاريع في جبل لبنان.

من جهته، نشر النائب سيمون أبي رميا في تغريدة على حسابه عبر “تويتر”، صوراً لقرار إحالة مشروع قانون رامي الى فتح اعتماد إضافي في الموازنة العامة لاستكمال تنفيذ بعض المشاريع.

وقال: “مع كل الأسف، سحب الرئيس سعد الحريري مشروع قانون رامي الى فتح اعتماد إضافي في الموازنة العامة لاستكمال تنفيذ بعض المشاريع، ومن بينها المرحلة الثالثة من استكمال طريق اهمج اللقلوق البالغ قيمتها ٤،٥٢٢،٥٠٠،٠٠ ليرة لبنانية”.

واعتبر أبي رميا، أنّ “القرار تعسفي يوقف الإنماء في مشاريع حيوية في جبل لبنان والجنوب”.

ويعقد مجلس النواب في هذه الاثناء جلسة تشريعية عامة لدرس واقرار المشاريع واقتراحات القوانين المدرجة على جدول الاعمال.

ولاحقاً، عاد الحريري الى قاعة الهيئة العامة لمجلس النواب بعدما انسحب غاضبًا من نواب تكتل “لبنان القوي” الذين يصرون على تمرير مشاريع قوانين يعتبر أن الحكومة لا تملك المال لتمويلها.

مقالات ذات صلة

رأي واحد على “لهذا السبب إنسحب الحريري من الجلسة التشريعية”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!