بيئة

ناشطون من حزب سبعة مع الحملة الوطنية للحفاظ على مرج بسري

إثر انطلاق عمليات قطع حوالي ١٠ آلاف شجرة صنوبر وسنديان وصفصاف ودلب وحور في مرج بسري، وتحويلهم إلى حطب وفحم للتجارة، بناء على ترخيص من وزارة الزراعة، تمهيداً لإنشاء مشروع سد وبحيرة بسري دون إجراء أي دراسة تقييم للأثر البيئي. تضامن ناشطون من حزب سبعة مع الحملة الوطنية للحفاظ على مرج بسري وتظاهروا معاً في إعتصامٍ جرى في ساحة رياض الصلح تحت عنوان: «صنوبر بسري مش للحطب» بمشاركة أهالي قرى مرج بسري والمواطنين من مختلف المناطق اللبنانية ومجموعة من الناشطين البيئيّين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!