اخبار عربية ودوليةالرئيسية

تركيا تستعد لعملية عسكرية محتملة على الحدود مع سوريا

أرسلت تركيا أطباء إلى محافظتين بجنوب شرق البلاد على طول حدودها مع سوريا وسط تحذيرات من جانب الرئيس رجب طيب أردوغان بشن هجوم عسكري أحادي الجانب.
وأمرت وثيقة أصدرتها وزارة الصحة، بإرسال أطباء من 19 محافظة إلى محافظتي أورفا وماردين للخدمة لمدة شهر اعتباراً من اليوم 20 سبتمبر (أيلول) وحتى 20 أكتوبر (تشرين الأول) المقبل.
وجاء في الوثيقة أن الأطباء سوف يقدمون “الخدمات الصحية في إطار العملية العسكرية المعتزمة للقوات المسلحة التركية عبر الحدود للمنطقة السورية”.
وقال المدير العام للغرفة الطبية بإسطنبول الطبيب عثمان أوزترك، إنه يتم حالياً إرسال 94 طبيباً من 19 محافظة إلى ماردين وأورفا.
وأضاف، أنه جرى إبلاغ أغلبهم بشأن النشر الفوري مساء أمس الخميس وصدرت لهم التعليمات بـ”المغادرة على الفور”، فيما أكد أمر الوزارة.
كان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قد هدد بالتوغل داخل الأراضي السورية لدفع قوات كردية تدعمها الولايات المتحدة للخلف وإقامة ما يطلق عليها “منطقة أمنة”.
كانت تركيا والولايات المتحدة قد توصلتا إلى اتفاق بشأن اقامة منطقة أمنة في شمال سوريا غير أنهما اختلفتا بشأن مساحتها.
وقال أوزتورك، إنه يمكن إرسال الأطباء إلى محافظتي شرناق وهكاري، اللتين تحدان العراق.
وكثيراً ما تهاجم تركيا مواقع حزب العمال الكردستاني المحظور في شمال العراق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!