اقتصاد

النائب الصايغ: الأمل موجود رغم الصعوبات الاقتصادية

أكّد عضو اللقاء الديمقراطي النائب فيصل الصايغ، خلال لقائه مع كوادر الحزب التقدمي الاشتراكي في بيروت، بأنه “رغم الصعوبات الاقتصادية التي يمرّ بها لبنان والمنطقة، نتيجة الصراعات الأمنية والسياسية، إلّا أن الأمل موجودٌ بضبط الهدر والإنفاق، وإدخال المزيد من الإصلاحات على موازنة العام 2020”.

وفي السياق عرض الصايغ “المواجهات السياسية، وغير السياسية، التي فُرضت على الحزب ورئيسه وليد جنبلاط، وكيف تمكّنَا بفضل حنكة الرئيس وليد جنبلاط، والتنظيم الحزبي، والالتفاف الشعبي الوطني من حولهما من أقصى الجنوب إلى أقصى الشمال، أن يفكّا محاولات الحصار والتحجيم السياسي، ومحاولات تعريض السلم الأهلي للخطر”.

ولجهة العلاقة مع حزب الله، قال: “على الرغم من الاختلاف السياسي في عزّ الأزمة السورية، فقد بقي الاتصال مفتوحاً. إلّا أن قطع العلاقات معنا من أجل معمل “فتوش” كان أمراً مستغرباً. وبفضل الرئيس برّي، ورعايته، وحلفه الصادق معنا، فقد تمّ فتح قنواتٍ للتواصل من جديد.

وعرض الصايغ جولة رئيس الحزب وليد جنبلاط، ورئيس اللقاء الديمقراطي تيمور جنبلاط، إلى مصر حيث كان الاستقبال الرئاسي. ثمّ تحدّث عن لقاء وزير الخارجية الروسي بوغدانوف، مع النائب جنبلاط.

وأخيراً تحدّث الصايغ عن زيارة رئيس إقليم كردستان العراق نيرفان بارزاني، والرئيس السابق للإقليم مسعود بارزاني، ورئيس حكومة الإقليم مسرور بارزاني، ونائب رئيس الوزراء قباد طالباني.
وبعد ذلك جرى نقاشٌ موسّعٌ حول كافة القضايا السياسية والاقتصادية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!