رياضة

مواجهة مرتقبة بين النجمة والأنصار في افتتاح الدوري

يقص الغريمين النجمة والأنصار شريط افتتاح الدوري اللبناني لكرة القدم للموسم الجديد 2019 2020 بقمة تقليدية يحتضنها ملعب المدينة الرياضية عند الخامسة والنصف عصر الجمعة في مباراة جماهيرية حاشدة سيسعى خلالها الأنصار لمصالحة جمهوره بعد هزيمتي النخبة والسوبر أمام الساحل والعهد بهدف تحقيق إنطلاقة جيدة سعيًا لاستعادة لقب الدوري الذي تفتقده خزائن الأخضر من سنوات طويلة.
ودعم الأخضر صفوفه بقائد المنتخب الوطني حسن معتوق والحارس نزيه أسعد ولاعب السلام زغرتا الفرادو جريديني والموهبة الشابة القادمة من إنكلترا أياد حمود مع الاحتفاظ بالثلاثي الأجنبي الغيني أبو بكار كمارا والتونسي حسام اللواتي، الذي سيغيب عن المباراة للإصابة والسنيغالي حج مالك.
وعلى الرغم من الصفقات الأنصارية فإن الأخضر لم يستطع تسجيل البداية المنتظرة وظهرت عيوب دفاعية والنزعة الهجومية التي لم تكن مجدية كما حصل في مباراة السوبر أمام العهد، فإشراك اللواتي في مركز الارتكاز وحسن شعيتو موني وحسن معتوق في الوسط الأمامي وعدم العمل الجماعي دفاعًا أثّر على الفعالية الهجومية للأخضر، بالرغم من وجود الحاج مالك وسوني سعد في خط المقدمة، إضافة لمعدل الأعمار المرتفع لكتيبة نزار محروس الذي قد تكون مباراة النجمة الأخيرة له في حال عدم الفوز.
في المقابل، يطمح النجمة المتجدد وبغياب نجمه حسن معتوق المنتقل إلى الأنصار، لتحقيق وتسجيل بداية جيدة في الدوري الذي يسعى النبيذي لاستعادته لغيابه عن المنارة من سنوات.
فالإدارة التي تعاقدت مع المصري الخبير محمد عبد العظيم قبل أسابيع بعد إقالة التونسي طارق جرايا نجحت بضم المدافعين علي السعدي من الصفاء وعبد الله عيش ومصطفى الشمعة والمغترب محمد جواد عبد الله، كما ضمت محمد سالم من الساحل وادمون شحادة نجم السلام زغرتا الموهوب ليشكلوا قوة رفع للفريق الساعي للمنافسة الجدية مع رحيل أحمد جلول وحسن المحمد.
واحتفظ النبيذي أجنبيًا بالسنيغالي ادريسا انيانغ وضم التونسي مراد الهذلي الذي أظهر مستوى جيد والمهاجم الغاني إيساكا مع الإعتماد على اللاعبين الشباب كمهدي الزين واندري صوايا وعلي الحاج إلى المهاجم علي علاء الدين والمدافع الخبير علي حمام.
وينتظر جمهور النبيذي من فريقه الكثير خاصة أنه حاول العمل باجتهاد لبناء فريق منافس ولسنوات مقبلة بحسب الإدارة التي دخل إليها علي السبع ليشكل عنصر دعم مادي ومعنوي إضافي إلى جانب الرئيس أسعد الصقال.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!