اخبار محليةغير مصنف

الصايغ من الباروك: لا إستقرار دون وليد جنبلاط

أقامت لجنة الأنشطة الإجتماعية في وكالة داخلية بيروت رحلة ترفيهية سياحية الى منطقة الشوف، شارك فيها قرابة ٢٠٠ شخص.
تضمنت زيارة لمتحف الشمع في دير القمر ،محمية أرز الشوف والمكتبة الوطنية في بعقلين. وقد شارك في الرحلة وكيل داخلية بيروت الرفيق باسل العود الى جانب مسؤولي الحزب في بيروت، وتخلل الرحلة غداء في مطعم المضياف في الباروك.

وبالمناسبة كانت كلمة لعضو اللقاء الديمقراطي النائب فيصل الصايغ جاء فيها ” أنه وأخيراً يبدو أن الجميع فهم أنه لا إستقرار في لبنان دون وليد جنبلاط ودون الإرتكاز الى حكمة ورؤية وليد جنبلاط، الذي مثل على مر العقود الرئاسة الرابعة في لبنان ولو على سبيل العرف، مشدداً انه لن يقوى أحد علينا طالما نحن محاطون بهذا الإلتفاف الشعبي الوطني العابر للمناطق والطوائف، وهذا ما أراده كمال جنبلاط.

كما شدد على أهمية التكاتف الوطني في ظل الأزمة الإقتصادية التي يمر بها الوطن، لافتاً الى اننا لم نكن يوماً دعاة انعزالية ولم نقاطع أحد، ولذلك “لا حرج لدينا بأن نلتقي بأيٍ كان من القوى السياسية فنحن نملك حرية الخيار والقرار ضمن ثوابتنا”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
error: Content is protected !!