اخبار عربية ودوليةالرئيسية

نتنياهو يقتحم الحرم الإبراهيمي.. ويختبىء في خيمة كبيرة

اقتحم رئيس وزراء العدو الإسرائيلي يقتحم مدينة الخليل جنوبي الضفة الغربية ويقول منها “لقد اعتقدوا أنهم سيقتلعونا، لكنهم أخطأؤا خطأ مريراً، عدنا إلى الخليل، عدنا إلى الكنس والمدارسة الدينية، عدنا إلى الحرم الإبراهيمي.. هذا انتصارنا”. وقوات الاحتلال الإسرائيلي تمنع فريق الميادين من التصوير في إجراء قمعي غير قانوني لمنع الفريق من نقل الصورة.

وقال نتنياهو من مدينة الخليل جنوبي الضفة الغربية المحتلة التي وصلها بعد ظهر امس الأربعاء “جئنا إلى الخليل من أجل إعلان الإنتصار”.

وأضاف “لقد اعتقدوا أنهم سيقتلعونا، لكنهم أخطأؤا خطأ مريراً، عدنا إلى الخليل، عدنا إلى الكنس والمدارسة الدينية، عدنا إلى الحرم الإبراهيمي.. هذا انتصارنا”.

وتابع نتنياهو “أنا فخور بأن حكومتي صادقت على خطة الحي اليهودي في الخليل، نحن لم نطرد أحد، ولكن لا أحد يطردنا، سنبقى في الخليل للأبد”.

وشدد قائلاً “نحن نعالج أموراً أخرى في ذات الوقت، مثل كيفية الوصول إلى الحرم الإبراهيمي، واستعادة الحقوق التاريخية على الممتلكات اليهودية.. لسنا هنا من أجل تشريد أحد، ولكن لا أحد يمكنه تشريدنا”.

وذكرت وسائل إعلام إسرائيلية أن نتنياهو وخلال زيارته الخليل مكث في خيمة كبيرة بسبب اعتبارات أمنية ولإخفاء ما يجري عن الأحياء العربية المشرفة، وخاصة حي أبو سنينة، ولمنع إمكانية القنص.

وأشارت إلى أنه “وحتى نتنياهو وزوجته يجلسون هنا (في الخيمة) بين ألواح مضادة للنيران، كل ذلك لأن هذه الزيارة حساسة جداً ولها معاني تاريخية كبيرة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!