اخبار محلية

الحركة الإصلاحية اللبنانية بذكرى إنتصار تموز: كان بداية لكسر هيبة الكيان الاسرائيلي

عقدت الحركة الإصلاحية اللبنانية إجتماعها الشهري الدوري في مركز الحركة بحضور رئيسها الإستاذ رائد الصايغ و أصدرت البيان التالي :

في الذكرى الثالثة عشر لإنتصار تموز نتقدم من اللبنانيين عموما” و من المقاومة الإسلامية و قيادتها الحكيمة خصوصا” بأحر التهاني و التبريكات فإنتصار تموز كان بداية لكسر هيبة الكيان الاسرائيلي الغاصب فكما قال سماحة السيد حسن نصرالله “إن زمن الهزائم قد ولى و جاء زمن الإنتصارات”.

ولفتت الحركة إلى أن إنتصار تموز النوعي الذي حققته المقاومة على العدو الصهيوني و حلفائه في الداخل والخارج كان له الصدى الكبير على مستوى الأمة العربية، فهذا الانتصار رافقه دعم من الجمهورية الإسلامية الإيرانية و من الجمهورية العربية السورية فكانت بصماتهما موجودة فلهم منا كل التقدير و الاحترام .

و في الختام نحن كحركة إصلاحية لبنانية سنبقى في خندق المقاومة و العروبة مهما تكالبت بعض القوى على هذا النهج الذي نؤمن به .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!