غير مصنف

صاروخية محرز تقودالجزائر إلى نهائي كأس أمم أفريقيا

فاز منتخب الجزائر على نيجيريا 2/1، على إستاد القاهرة الدولي، مساء أمس الأحد، وتأهل إلى نهائي كأس أمم أفريقيا 2019.

وسجل لمنتخب الجزائر، المدافع النيجيري ويليام إيكونج في مرماه عن طريق الخطأ في الدقيقة 40، و رياض محرز في الوقت بدل الضائع، بينما أحرز لمنتخب نيجيريا أوديون إيجالو في الدقيقة 71 من ركلة جزاء.

وضرب منتخب الجزائر موعدا في النهائي أمام منتخب السنغال، في مواجهة مكررة من دور المجموعات.

الشوط الأول

بدأت المباراة بنوع من الحذر من طرف المنتخب النيجيري، تاركا المبادرة للمنتخب الجزائري، الذي كان أكثر اندفاعا وبحثا عن التسجيل.

وشهدت الدقيقة العاشرة أول محاولة خطيرة من البلايلي الذي مرر لمحرز، وسدد الأخير بقوة، وأبعد الحارس النيجيري الكرة.

المنتخب الجزائري كان أكثر استحواذا على الكرة، أمام تراجع لاعبي نيجيريا، الذين اكتفوا بمراقبة اللعب والاعتماد على المرتدات الهجومية.

وفي الدقيقة 15 من ركلة حرة نفذها بن ناصر، سدد رامي بن سبعيني رأسية، لتمر الكرة محاذية للعارضة.

ورد المنتخب النيجيري بفرصة لأحمد موسى من تسديدة، وتصدى الحارس مبولحي للكرة في الدقيقة 19.
واستغل بونجاح خطأ أحد المدافعين النيجيريين، في الدقيقة 25، وانقض على الكرة، قبل أن يسدد، لكن الحارس تدخل.

ولم يستغل منتخب نيجيريا هجمة مرتدة في الدقيقة 36، قادها أحمد موسى، وتأخر في التسديد في مربع العمليات.

وفي الدقيقة 40، انسل رياض محرز من الجهة اليمنى، وراوغ مدافعا قبل أن يمرر، لترتطم الكرة بالمدافع النيجيري إيكونج، لتدخل المرمى عن طريق الخطأ.
الشوط الثاني

على غرار الشوط الأول، دخل منتخب الجزائر الشوط الثاني مهاجما، عبر تحركات محرز وبونجاح وبلايلي، بينما حاول المنتخب النيجيري الرفع من إيقاعه لتسجيل هدف التعادل.

ومع مرور الوقت بدأ المنتخب النيجيري يضغط ويبحث عن التسجيل، وساعده في ذلك تراجع مستوى الفريق الجزائري، الذي سقط في أخطاء التمرير في الوسط.

وانطلق إيجالو من الوسط، واخترق قبل أن يسدد في يد الحارس مبولحي.

ولم يستغل المنتخب الجزائري، بعض الفراغات التي كان يتركها لاعبو نيجيريا، بسبب التسرع والتمريرات الخاطئة.
ومن تسديدة نيجيرية قوية في الدقيقة 70، لمست الكرة يد عيسى مندي في مربع العمليات، ولجأ الحكم جاساما للفار من أجل التأكد من اللقطة، وأعلن عن ركلة جزاء، انبرى لها إيجالو بنجاح وسجل هدف التعادل.

وفي الدقيقة 80، اخترق إيوبي الوسط، ووجد أماه فراغا، قبل أن يختم محاولته بتسديدة قوية، تدخل على إثرها الحارس مبولحي.

وفي الدقيقة 88، أضاع فيغولي فرصة سهلة، داخل المربع، عندما فضل التسديد بقوة وذهبت الكرة عاليا.

وفي الوقت بدل الضائع سجل محرز هدف الفوز من ركلة حرة صاروخية رائعة، مهديا التأهل للجزائر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!