رياضة

خسارة بارتي وفوز سيرينا في ويمبلدون

انتهى مشوار الأوسترالية أشلي بارتي المصنفة أولى عند الدور الرابع لبطولة ويمبلدون الإنكليزية، ثالثة البطولات الأربع الكبرى في كرة المضرب، بخسارتها أمام الأميركية أليسون ريسك 3-6 و6-2 و6-3.
وبعد أن بدت في طريقها لبلوغ ربع النهائي الثالث لها توالياً في بطولات الغراند سلام هذا الموسم، بفوزها بالمجموعة الأولى بسهولة نسبية 6-3 في غضون 33 دقيقة، قلبت ريسك الطاولة على بارتي وحرمتها محاولة أن تصبح أول لاعبة تتوج بطلة لرولان غاروس الفرنسية ثم ويمبلدون منذ الأميركية الأخرى سيرينا وليامس عام 2015.
وحجزت الأميركية سيرينا وليامز مقعدها في الدور ربع النهائي لبطولة ويمبلدون، بعد تغلبها على كارلا سواريز نافارو، بمجموعتين دون رد، بواقع (6-2) و(6-2). هذا وانتهت مغامرة الأميركية الشابة كوري جاوف في المسابقة، بعد خسارتها أمام الرومانية سيمونا هاليب بمجموعتين نظيفتين.
وعند الرجال بلغ الإسباني رافايل نادال، المصنف ثالثاً، الدور ربع النهائي، بفوزه السهل على البرتغالي جواو سوزا 6-2 و6-2 و6-2 أمس الاثنين في ثمن النهائي. وهي المرة الـ39 التي يبلغ فيها نادال ربع نهائي إحدى بطولات الغراند سلام في مسيرته الاحترافية المتوجة بـ18 لقباً كبيراً، آخرها في رولان غاروس الشهر الماضي، والسابعة في ويمبلدون.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!