اخبار محلية

الأمير عادل أرسلان زار عددا من مشايخ بيصور ودعا الى رأب الصدع بين أبناء الطائفة التوحيدية

زار الأمير عادل فيصل أرسلان بلدة بيصور حيث جال على عدد من المشايخ الأجلاء وهم: أمين العريضي، كامل العريضي، أبو طاهر علي العريضي ، علي العريضي، ريان العريضي، نزيه العريضي، عصمت العريضي، ومعروف زيتوني.
وتطرق أرسلان خلال لقاءاته الى أوضاع الطائفة الدرزية حيث استعرض الأوضاع المؤسفة والخطيرة التي شهدها الجبل مؤخراً لا سيما الإشكال الأمني المؤسف في قبرشمون، والذي كاد أن يؤدي الى فتنة درزية داخلية.
وكان تأكيد مشترك على ضرورة السعي إلى التهدئة وتحكيم لغة العقل والإحتكام إلى القضاء، لأن العدالة هي السبيل الوحيد لتهدئة النفوس، بعيداً عن منطق الثأر والتحريض.
وطالب الأمير عادل فيصل أرسلان المشايخ الأجلاء إنطلاقاً من دورهم الجامع، الى تشكيل لجنة تعمل مع مختلف الأفرقاء للتلاقي والمصالحة والسعي الى نبذ الفتنة، ورأب الصدع بين أبناء الطائفة التوحيدية وتغليب منطق العقل، وشدد على أهمية تهدئة الأوضاع المتوتّرة في الجبل، وتثبيت السلم الأهلي واللُحمة بين أبناء الطائفة الواحدة، ووأد الفتنة لأن الخسارة تصيب للجميع دون إستثناء.
كما أكد أرسلان أن أي خلل يطال أي من مكونات الوطن، إنما ينعكس على باقي مكوناته، لأن ثروة لبنان تكمن من إحتضانه لهذا الطيف الديني والحضاري والثقافي، ومن هنا فإن الحفاظ على هذه الثروة يكون بمنع غلبة فريق على آخر تحت أي عنوان او مبرر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
error: Content is protected !!