اخبار عربية ودوليةالرئيسية

إيران تلمّح إلى خيار الانسحاب من الاتفاق النووي

اتهم وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف مستشار الأمن القومي الأميركي جون بولتون بالتآمر لشن حرب على إيران، مؤكدا أن إيران لم تغادر مائدة المفاوضات قط.

ظريف وفي تغريدة على تويتر سأل “هل تريدون معرفة لماذا يبدو الأشخاص الذين لهم سجّل مثبّت في احتقار الدبلوماسية مهتمين فجأة بالمحادثات؟ وأجاب: ما عليكم سوى أن تقرأوا وصفة جون بولتون لتدمير خطة العمل الشاملة المشتركة.

من جهته، قال مساعد وزير الخارجية الإيراني عباس عراقتشي إن التوازن الموجود بين واجبات إيران وحقوقها في الاتفاق النووي قد انتهى.

وخلال استقباله وزير الدولة للشؤون الخارجية والأوروبية السلوفاكي أكد عراقتشي أنه لم يعد هناك أي سبب لبقاء إيران في الاتفاق النووي من جانب واحد بعد فشل الاتحاد الأوروبي في تنفيذ وعوده، مؤكداً أن طهران ستترك نافذة مفتوحة للدبلوماسية عبر خروجها التدريجي من الاتفاق النووي.

وأكد رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الايراني مجتبى ذو النور أن “العدو لم يعد قادراً على تنفيذ خياره العسكري”، معتبراً أن إسقاط الطائرة الأميركية “أظهر لدول المنطقة وجبهة المقاومة قدرة إيران التي يمكن الاتكال عليها”.

وكان الرئيس الإيراني حسن روحاني أكد أمس الثلاثاء أنّ العقوبات الأميركية الهادفة إلى تركيع الشعب الإيراني العظيم ستفشل.

وسأل “لماذا يغضب الأميركيون من تخفيض التزاماتنا في الاتفاق النووي في وقت هم من بادروا للخروج منه؟”، مشيراً إلى أنّ الإيرانيين يواجهون مصاعب”لكن الحكومة تقوم بكل ما عليها”، على حد تعبيره.

في المقابل، قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب إنه ينبغي لإيران أن تتفاوض مع بلاده وأبدى استعداد واشنطن لأي شيء تريد طهران القيام به.

ترامب قال إنه ليس بحاجة إلى استراتيجية للتعامل مع إيران وإنه لا يمكن السماح لها بتطوير سلاح نووي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!