اخبار محليةالرئيسية

“الوفاء للمقاومة” تحمل وزارة التربية مسؤولية التقصير

أكد عضو “كتلة الوفاء للمقاومة” النائب إيهاب حمادة “الوقوف إلى جانب طلاب الشهادة المتوسطة الذين لم يمنحوا طلبات الترشيح بناء على قرار وزير التربية والتعليم العالي أكرم شهيب، والبالغ عددهم نحو 1700 طالب”، لافتا في حديث “لإذاعة النور” إلى أنه “كان يتوجب على الوزارة أن تكون ذات رؤية أكثر بعدا وأن تعالج تقصير إدارات المدارس إن وجد، قبل هذه الفترة، وألا نصل إلى مرحلة تحميل طلاب لبنان المسؤولية”.

وحذَّر النائب حمادة من” الإقدام على الأمر نفسه في امتحانات الشهادات الثانوية تحت عنوان الأسباب ذاتها، إذ نحن أمام مستقبل حقيقي لطالب يستعد للانتقال من مرحلة تعليمية إلى أخرى، وتأخيره أو استثناؤه أو تأجيله إلى دورة ثانية يشكل تهديدا لمستقبل العلم والطلاب في لبنان، وهو ظلم وجور بحق طلاب لبنانيين ليس من شأنهم تحمل المسؤولية”، مؤكدا “وجوب أن يحصل كل الطلاب على طلبات الترشيح من الوزارة”.
وختم: “نحن نعبر باسم كتلة الوفاء للمقاومة عن هذا الموقف بشكل صريح، ونحن إلى جانب الطلاب في كل تفصيل، وممنوع أن يدفع هؤلاء الطلاب الثمن، وإننا نحمل الوزارة مسؤولية التقصير في المعالجة، ونحذر من أن يسري هذا الأمر على طلاب الشهادات الثانوية، إذ لا يمكن أن نعرض مستقبل طلابنا وأبنائنا لخطر يتهدد مستقبلهم من خلال خلل في مكان ما أو تقصير في معالجة الخلل، ويجب ألا نرمي المسؤوليات، فالوزارة هي المسؤولة بالدرجة الأولى”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!