اخبار عربية ودوليةالرئيسية

الجيش السوري يتصدى لعدوان إسرائيلي في درعا

ونقل التلفزيون الرسمي عن مصادر عسكرية إسقاط عدد من الصواريخ الاسرائيلية في منطقة تل الحارة شمال غرب محافظة درعا، وأشار الى أن العدوان أسفر عن خسائر مادية فقط.
وبدأت قوات الاحتلال الإسرائيلي بعد العدوان بحرب إلكترونية حيث تعرضت الرادارات للتشويش، وفق المصادر العسكرية.
ويقع تل الحارة الإستراتيجي بجانب مدينة الحارة في الجهة الشمالية الغربية من محافظة درعا الذي يتبع لها إدراياً، والذي يطلق عليه “الجيدور” ويضم الشريط الحدودي مع الجولان السوري المحتل.
التل المذكور يكشف مدينة إربد الأردنية وكان يضم كتيبة دفاع جوي هامة ومؤثرة في وجه “إسرائيل”.
للتل أهمية تاريخية أيضا، كون “إسرائيل” لم تستطع الوصول إليه خلال حرب تشرين التحريرية عام 1973، ومع اندلاع الأحداث السورية تمكنت الجماعات المسلحة وبدعم إسرائيلي من السيطرة على التل في العام 2014 ودخل إليه ضباط استخبارات أجانب من غرفة “الموك” مع آخرين من جيش الاحتلال استطلعوا التل وأخذوا أجهزة مراقبة واستطلاع.
ومن جهتها، قالت وكالة “سبوتنيك” الروسية إن طائرات الاستطلاع الإسرائيلية كانت تحلّق في أجواء القسم المحتل من جبل الشيخ لقرابة ساعة قبل العدوان الذي شُنّ من مواقع الجيش الاسرائيلي داخل فلسطين المحتلة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!