اخبار محلية

أميركا ترسل طلباً رسمّياً إلى بريطانيا لتسليم أسانج

أرسلت وزارة العدل الأمريكية طلبا رسميا إلى سلطات بريطانيا لتسليم مؤسس ويكيليكس، جوليان أسانج.

ووفقا لصحيفة “واشنطن بوست”، تم إرسال الطلب يوم الخميس 6 حزيران.
وكما ينص الاتفاق المبرم بين واشنطن ولندن، من المقرر إرسال طلب التسليم في غضون 60 يومًا من يوم احتجاز أسانج، هذا وتم تسليم مؤسس موقع ويكيليكس من قبل السفارة الإكوادورية إلى السلطات البريطانية في 11 نيسان.

في الوقت نفسه، وفقا للاتفاقية، بعد تقديم الطلب، لن تتمكن الولايات المتحدة بعد الآن من تقديم تهم جديدة ضد أسانج، يمكن أن يكون الاستثناء فقط هو الجرائم المرتكبة بعد تسليمه لأميركا.

حتى الآن، اتهمته السلطات الأمريكية بـ 18 تهمة، بما في ذلك انتهاك قانون التجسس والتآمر بهدف اختراق كمبيوتر حكومي.

أعلنت وزارة الخارجية البريطانية، في 2 حزيران، أنها لن تكون عائقا في تسليم أسانج إلى الولايات المتحدة.

يذكر أن مؤسس ويكيليكس كان مختبئًا في السفارة الإكوادورية منذ عام 2012 بعد اتهامه بالتحرش الجنسي والاغتصاب في السويد، بالإضافة إلى ذلك، كان يخشى تسليمه إلى الولايات المتحدة، حيث سيواجه عقوبة الإعدام أو السجن لسنوات عديدة بعد نشره وثائق سرية.

وستقرر المحكمة البريطانية في 14 حزيران، تسليم أسانج إلى الولايات المتحدة أو السويد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!