اخبار محليةالرئيسية

وسط حداد وطني.. لبنان يودع البطريرك صفير

يودع لبنان اليوم البطريرك الماروني الكاردينال مار نصر الله بطرس صفير الى مثواه الأخير وسْط حدادٍ وطنيٍ شامل وإقفال المؤسسات العامة والخاصة والمدارس والجامعات وفي ظل مشاركةٍ رسمية وروحية وشعبية .

وكان جثمان البطريرك الراحل قد نقل امس من مستشفى اوتيل ديو الى الصرح البطريركي في بكركي حيث يسجّى في كنيسة الانتقال لمدة أربعٍ وعشرين ساعة لالقاء النظرة الاخيرة عليه.

وستجرى مراسمُ التشييع عند الخامسة من بعد الظهر في مأتم رسميٍّ وشعبيٍ حاشد سيشارك فيه الرؤساء الثلاثة ووسْطَ حدادٍ رسميٍّ ووطنيٍ تمثل بتنكيس للأعلام فوق المقار الرسمية والدوائر.

طلب المسؤول الاعلامي في بكركي وليد غياض في حديث اذاعي “عدم الحضور نهائياً بالسيارات الخاصة الى الصرح البطريركي لأن لا امكانية لها للوصول وعلى الراغبين بالحضور الانتظار حتى الساعة 12 أي وقت وصول الباصات التي ستنقل الناس الى داخل الصرح البطريركي”.

وأضاف: “يمكن للاعلاميين المعتمدين بالصرح البطريركي الحضور والبقاء حتى الساعة الواحدة داخل الصرح لينتقلوا بعدها الى كنيسة الباحة الخارجية”، املاً “عدم حصول حركة تعازي قبل مراسم الجنازة عند الساعة الخامسة”.

من جهة ثانية، ذكر غياض في حديث الى الـ”LBCI”، انه “سيتم استبدال نعش البطريرك الراحل الكاردينال مار نصرالله بطرس صفير الذي نحته الفنان رودي رحمه خلال مراسم الدفن بآخر أقل وزنا وأكثر بساطةً ليشبه الحياة المتواضعة التي عاشها البطريرك الراحل”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!