اخبار محليةالرئيسية

مؤسس حزب سبعة: أين البطريرك الراعي من إنهيار لبنان؟

أشار مؤسس حزب سبعة جاد داغر في  بيان له بالقول:”في يوم خسارتنا للبطريرك صفير اريد ان أسأل: اين البطريرك الراعي ؟ اين هو من انهيار لبنان المالي والجوع والفساد ؟ اين هو من قوى المجتمع المدني ؟ واليوم اشارككم اننا خلال الستة اشهر الماضية طلبنا لقاءه باسم حزب سبعة عبر عدة قنوات دون نتجية. تارة هو لا يريد اللقاء خلال ازمة الحكومة حين كنا نضغط لتشكيلها وطورا هو مشغول بالتحضير للقاء الاقطاب المسيحية. وبعدها هو يحضر لسفر و اخيرا لا يريد اللقاء خلال الازمة لكي لا يرسل رسائل سياسية الى الطبقة الحاكمة.

وأضاف:”اليوم انا اقول لغبطة البطريرك:  مع كل احترامي لموقعكم الكريم الذي يعني لي شخصيا الكثير، انما كفى ! كفى استسلام لطبقة سياسية لا تمت للقيم الدينية بشيء. كفى انفصال عن هموم الشباب والناس. موقعكم مسؤولية كبرى ودوركم في المحافظة على امن ابناء هذا الوطن اساسي. الكنيسة هي اكبر مؤسسة في لبنان وخاصة في الانتشار الجغرافي. “جيش” رجال الدين منتشر في المئات من البلدات ويمكنكم ان تشكلوا اكبر حالة ضغط ووعي للتغيير. وعظتكم بين الحين والاخر لم تعد تكفي وبيانات اجتماعاتكم فقدت “وهرتها” والمبادرات الانسانية الخجولة اصبحت شاحبة. الامن الاجتماعي للمواطن هو امن قومي ووجودي. العبوا دوركم فورا والا اعتذروا ! هذا رأيي الشخصي واقوله كما هو. اردت قوله وجها لوجها، انما فضلتم عدم سماع الحقيقة. وما اقوله اليوم ينطبق ايضا على معظم القيادات الدينية التي اصبحت عن قصد او غير قصد مظلة لطبقة سياسية فاسدة قاتلة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!