رياضة

الحكم الإسباني فجّر ..كان يجب إلغاء هدف لورينتي

فجّر الحكم الإسباني السابق، إدواردو إيتورالدي غونزاليس، مفاجأة بشأن هدف فيرناندو لورينتي، مهاجم توتنهام في شباك مانشستر سيتي، الذي ضمن تأهل “السبيرز” لنصف نهائي أبطال أوروبا، مساء الأربعاء.

وتحدث غونزاليس لصحيفة “أس” الإسبانية، عقب المباراة، قائلا “كان يجب إلغاء هدف لورينتي لوجود لمسة يد عليه قبل تسجيل الهدف”، مضيفا “الهدف ليس صحيحا ويجب أن يلغى”.

وتابع “لوائح الفيفا واضحة لا تستطيع تسجيل هدفا بيدك حتى لو كان الأمر لا إرادي لا يهم ذلك على الإطلاق حتى لو كانت اليد ملتصقة بالجسد”.

وواصل “إن حدث الأمر لمدافع فلن يتم احتساب ركلة جزاء ولكن بالنسبة لمهاجم فيجب إلغاء الهدف”.

وأردف الحكم الإسباني السابق قائلا “الأمر ليس خطأ حكم المباراة كونيت شاكير، بل غرفة الفيديو فهم لم يقدموا الإعادة من الزاويتين لماذا؟ الفيديو هدفه الحصول على قرارات صحيحة وليس كم من الوقت سننتظر للحصول على القرار”.

 

وقضى نادي توتنهام على أحلام مانشستر سيتي ومدربه غوارديولا في التتويج بلقب دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، بإقصائه من دور ربع النهائي في مباراة مجنونة.

ورغم تعادل الفريقين في مجموع مباراتي الذهاب الإياب (4-4)، فقد خطف توتنهام بطاقة العبور إلى المربع الذهبي بأفضلية التسجيل خارج ملعبه.

وكانت مباراة الذهاب انتهت بفوز توتنهام بهدف نظيف، فيما فاز السيتي إيابا (4-3).

وتقدم السيتي مبكرا في الدقيقة الرابعة عن طريق رحيم ستيرلينغ، قبل أن يرد توتنهام بهدفين متتاليين من توقيع الكوري الجنوب هيونغ مين سون، في الدقيقتين السابعة والتاسعة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!