اخبار عربية ودولية

بسبب السيول.. إخلاء عشرات المدن في إيران.. والخسائر بالمليارات

لا تزال أزمة السيول في المناطق الواقعة جنوب غرب الجمهورية الإسلامية الإيرانية على حالها. الفيضانات لم تتوقّف بل مستمرة في تكبيد المدن والقرى مزيدًا من الخسائر، ف في محافظة خوزستان صدرت أوامر عاجلة باخلاء جميع المدن والقرى المطلة على ضفاف نهر كرخه بسبب زيادة حجم المياه الخارجة من السد المقام عليه.

وأشار قائم مقام مدينة دشت آزادكان في تصريح له الى زيادة حجم المياه الجارية في نهر كرخة ما دفع محافظ خوزستان لإصدار أوامر بإخلاء جميع مناطق قضاء دشت آزادكان التي تشمل 4 مدن، وهي سوسنكرد وبستان وابوحميظة وكوت سيد نعيم والقرى التابعة لها، بالإضافة الى مدينة رفيع في قضاء هويزة.

وفي السياق نفسه، أصدرت ادارة الازمة في مدينة حميدية أوامر بإخلاء المدينة فجر اليوم السبت بعد دخول مياه السيول الى مناطق من المدينة، بعدما أُخليت مدينة غورية في ناحية شعيبية التابعة لقضاء شوشتر.

كما صدرت الاوامر مساء الجمعة بإخلاء القسم الغربي من مدينة الهائي والمنازل الساحلية لمدينة الوان في ناحية شاوور بقضاء شوش.

بدوره، أعلن قائم مقام مدينة شادكان أنه وبسبب دخول مياه نهر كارون الى مدينة دارخوين، تمّ إخلاء المدينة والقرى الواقعة على ضفاف نهر كارون.

قائم مقام مدينة شوش أيضًا أمر بإخلاء مدينة “فتح المبين” والعشرات من القرى الواقعة في حوض نهري كرخة ودز.

الحكومة ستعوّض جميع المتضررين

من جهته، قال وزير الداخلية الإيراني رحماني فضلي إن الحكومة ستدفع التعويضات لجميع المتضررين من السيول والفيضانات.

تصريح وزير الداخلية هذا خلال تفقده أمس المناطق المنكوبة بالسيول في محافظة خوزستان .

وبعدما جال جوًا على وضاع سدي دز وكرخه، أشار الى أن الجهود المبذولة ساهمت في الحؤول دون اجتايح السيول لمدن هويزة وسوسنكرد ورفيع وبستان، مؤكدًا أن عمليات الإغاثة تجري على قدم وساق من قبل فرق الإغاثة الحكومية وغير الحكومية والشعبية.

أما رئيس هيئة أركان القوات المسلحة الإيرانية اللواء محمد باقري الموجود فتمركز في لرستان لمتابعة أوضاع المناطق المنكوبة وتحشيد إمكانيات القوات المسلحة بشكل أفضل.

وفي تصريح له أمام أهالي المناطق المنكوبة، قال باقري: “بعون الله سوف نضاعف جهودنا لخدمة الناس بأقصى الامكانيات في حوزتنا، من أجل رفع الأعباء عن الناس”.

تضرّر الآثار التاريخية

وفي سياق متصل، أعلن المدير العام للتراث الثقافي والصناعات اليدوية والسياحية في كرمانشاه اميد قادري أن السيول ألحقت خسائر بآثار كرمانشاه التاريخية تقدّر 20 مليار تومان، مشددًا على أن أولوية عمل المنظمة حاليًا هي الحفاظ على الآثار التايخية القيمة.

وأضاف قادري إن عددًا من المواقع الأثرية تضررت أثر السيول الأخيرة وهي: “بل كوجه” و “بل جهر” و “طاق غري” و “عمارة خسرو” و “بيت ساري اصلان التاريخي” و “نهر قناة مياه قصر شيرين” و “سقف المسجد التاريخي” و مقبرة ابودجانه دالاهو”.

وأوضح أن “الخسائر لم تتوقف على المواقع الأثرية بل لحقت أيضًا بالتجهيزات السياحية بمقدار 12 مليار تومان”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!