اخبار عربية ودوليةالرئيسية

شهيدان و62 إصابة في الجمعة الـ51 لمسيرات العود

جنود الاحتلال استهدفوا بشكل مباشر نقطتين طبيتين شرق مخيم البريج وخزاعة شرق خانيونس

استُشهد شابان وأصيب 62 آخرون بالرصاص الحي والعشرات بالاختناق في اعتداء قوات الاحتلال على المتظاهرين السلميين المشاركين بمسيرات العودة وكسر الحصار شرق محافظات قطاع غزة الخمس.

وأعلنت وزارة الصحة بغزة مساء أمس، عن استشهاد الشابين نضال عبد الكريم شتات 29 عامًا من المغراقة وسط القطاع، بالرصاص الحي في صدره شرق مخيم البريج، وجهاد منير حرارة 24 عامًا ، من حي الشجاعية، بالرصاص الحي شرقي مدينة غزة.

وذكرت «الصحة» أن حصيلة المصابين بالرصاص الحي بلغت 62 إصابة، بينها إصابات خطيرة.

وأفادت بأن جنود الاحتلال استهدفوا بشكل مباشر بقنابل الغاز نقطتين طبيتين شرق مخيم البريج وسط القطاع وخزاعة شرق خانيونس ما أدّى لإصابة العاملين فيها بالاختناق الشديد، عدا عن تعرّض سيارة إسعاف لقنابل الغاز المباشرة شرق غزة.

من جهته أكد رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، إسماعيل هنية، أمس استمرار مسيرات العودة وكسر الحصار حتى تحقيق أهدافها، مؤكدًا أن «على المحتل أن يفهم الرسالة وإلا فالقادم أصعب، وعلى جميع الأطراف أن تتحمّل مسؤولياتها».

وقال هنيّة خلال مشاركته في الجمعة الـ51 من مسيرات العودة وكسر الحصار شرق مدينة غزة إن: «جماهير شعبنا التي خرجت بعشرات الآلاف ترسل رسالة واحدة للاحتلال أننا لن نتوقف حتى نقتلع المحتلّ من أرضنا، ونحرّر مقدساتنا ونكسر حصارنا ونحمي كياننا السياسي». وأضاف «على المحتل أن يفهم الرسالة وإلا فإن القادم أصعب وعلى جميع الأطراف أن تتحمّل مسؤولياتها».

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
error: Content is protected !!