رياضة

مباريات مثيرة في الجولة 19 من الدوري اللبناني لكرة القدم

تنطلق منافسات المرحلة التاسعة عشر من الدوري اللبناني لكرة القدم مع مباريات مثيرة خاصة مع وضوح الصورة نوعا ما حول اللقب فيما صراع الهروب من شبح الهبوط وصل لمكان لا يعوض فيه الخطأ. دعونا الآن نتعرف على أبرز ما ستحمله هذه الجولة من أمور فنية وتكتيكية.

شباب الساحل – الصفاء ( الجمعة الساعة 4.00 / ملعب جونية البلدي ):

يستقبل شباب الساحل صاحب المركز السادس برصيد 19 نقطة الصفاء صاحب المركز السابع برصيد 18 نقطة في مباراة مهمة للطرفين. ويعلم كلا الفريقين بأنه مع اشتداد المنافسة على الهبوط، لن تكون نقطة التعادل كافية من أجل ضمان البقاء وهو ما يجعل اللقاء مثيرا حتى من قبل أن يبدأ.

شباب الساحل مع المدرب محمود حمود سيدخل اللقاء بطريقته المعهودة وهي اللعب المتوازن مع التواجد الكثيف في خط وسط الملعب والإعتماد على التحرك الهجومي عبر طرفي الملعب إنما دون الإندفاع الزائد للأمام أما الصفاء مع المدرب طارق جرايا فهو ما زال في طور التعرف على الفريق ويخوض معه لقائه الثاني وسيسعى إلى محاولة فرض أسلوبه منذ البداية وذلك عبر فرض السيطرة على وسط الملعب عبر الإنتشار الجيد وتفعيل اللعب الهجومي إن من العمق أو من طرفي الملعب لمحاولة فك شيفرة دفاع الساحل.

 

الشباب الغازية – الأنصار ( السبت الساعة 2.15 / ملعب صيدا البلدي ):

يحل الأنصار صاحب المركز الثالث برصيد 40 نقطة ضيفا ثقيلا على شباب الغازية صاحب المركز الخامس برصيد 20 نقطة. ويعلم الشباب الغازية بأنه لم يضمن بقائه بعد في دوري الأضواء إذ تفصله عن مراكز الهبوط وفي حال الخسارة أمام الأنصار وفوز فرق المؤخرة فهو سيدخل ضمن لعبة الحسابات من جديد أما الأنصار فعينه على المركز الثاني الذي يبتعد عنه فقط بأربع نقاط. ومع المدرب حسن حسون، سيحاول الغازية إغلاق المنافذ الدفاعية بشكل تام وتضييق الملعب أمام خط هجوم الأنصار ثم الإعتماد على اللعب المرتد هجوميا أما الأنصار مع المدرب عبدالله أبو زمع فالفريق يقدم كرة قدم هجومية على مستوى عالي لكنه سيتأثر بالطبع بغياب هدافه الحاج مالك الموقوف حيث يأمل تعويضه بالأسماء الهجومية البارزة التي يمتلكها مع نقل أرضي سريع للكرة وغياب أي عشوائية في بناء اللعب الهجومي من الخلف.

الراسينغ – السلام زغرتا ( السبت الساعة 2.15 / ملعب جونية البلدي ):

يواجه الراسينغ صاحب المركز الحادي عشر برصيد 14 نقطة السلام زغرتا صاحب المركز التاسع برصيد 16 نقطة في مباراة مرتقبة بين الفريقين. ويعلم الراسينغ مع مدربه رضا عنتر بأن أي تعثر جديد قد يكون بمثابة الضربة الشبه قاضية لآماله في البقاء أما السلام زغرتا مع مدربه غسان الخواجة فالفوز سيساعده كثيرا كي يخرج من معمعة الهبوط التي وضع نفسه بها هذا الموسم.

الراسينغ يلعب دائما بالرسم التكتيكي 4-4-2 وهو سيستعيد خدمات مهاجمه إيمانويل وسيكون الفريق مطالبا بتجنب ارتكاب الهفوات الدفاعية مع ضرورة استغلال الفرص المتاحة أما السلام فهو يحتاج إلى المزيد من الإنضباط الدفاعي وعدم فتح الملعب والإنجراف نحو اللعب الهجومي بل إن التوازن والترابط التكتيكي بين خطي الدفاع والوسط سيكون مطلوبا في هذه المراحل الحساسة من عمر الدوري لأن الهدف الذي تتلقاه شباك الفريق لن يكون من السهل تعويضه.

طرابلس – البقاع الرياضي ( السبت الساعة 2.15 / ملعب طرابلس البلدي ):

يستقبل طرابلس صاحب المركز العاشر برصيد 14 نقطة مع البقاع صاحب المركز الأخير برصيد 13 نقطة في لقاء لا يقبل القسمة على اثنين وهي مباراة النقاط الست لأنها تجمع بين خصمين مباشرين.ومع مدربه اسماعيل قرطام، يحتاج طرابلس للخروج بالإنتصار لأنه سيبتعد عن البقاع وينعش حظوظه في البقاء أما البقاع مع المدرب أحمد الحافظ فإن أي نتيجة غير الفوز لن تكون مفيدة بالنسبة له.

ويحتاج طرابلس إلى أمرين في هذه المباراة، الأول هو الكثافة العددية في الخط الدفاعي وعدم منح المساحات للاعبي الخصم ثم بعدها التركيز أمام مرمى الخصم واستغلال أنصاف الفرص في الشق الهجومي أما البقاع فلمسة المدرب المصري الحافظ موجودة حيث أصبح الفريق أكثر مرونة من الناحية التكتيكية مع دور هام للاعبي خط الوسط في صناعة الفرص لزملائه المهاجمين ويبقى فقط إظهار المزيد من الإلتزام الدفاعي لدى الفريق.

النجمة – الأخاء أهلي عاليه ( السبت الساعة 4.00 / ملعب المدينة الرياضية ):

يواجه النجمة الوصيف برصيد 44 نقطة الأخاء أهلي عاليه صاحب المركز الرابع برصيد 30 نقطة في لقاء سيلفت الأنظار يوم السبت. النجمة سيكون مطالبا بتحقيق الفوز من أجل الحفاظ على آماله الضعيفة نوعا ما في اللحاق بالمتصدر العهد أما الأخاء فهو يأمل بتجاوز الخسارة الماضية أمام الأنصار ولن يكون هناك أفضل من التعويض أمام غريمه التقليدي النجمة.

ومع مدربه موسى حجيج، سيحاول النجمة إظهار المزيد من العمل الجماعي هجوميا ودفاعيا خاصة أن الفريق يبدو متراجعا نوعا ما في الفترة الأخيرة حث يعاني الفريق في صناعة اللعب والوصول بكثرة لمرمى الخصوم أما الأخاء مع مدربه عبد الوهاب أبو الهيل فهو سيعتمد على الإنضباط الدفاعي في الخلف والترابط التكتيكي بين خطوط الفريق الثلاثة ثم إرسال الكرات الطولية في عمق دفاعات النجمة لمهاجمه أحمد حجازي والإعتماد على سرعته من أجل الوصول لمرمى النجمة.

​​​​​​

التضامن صور – العهد ( الأحد الساعة 3 / ملعب صور البلدي ):

يستقبل التضامن صور صاحب المركز الثامن برصيد 16 نقطة مع العهد المتصدر برصيد 52 نقطة في لقاء قوي بختام الجولة عصر الأحد. ويأمل التضامن في الإستفادة من اللعب على أرضه وبين جمهوره من أجل الخروج بنتيجة إيجابية تساعده في صراع تجنب الهبوط أما العهد فهو يأمل تحقيق الفوز وتعثر النجمة أقله بتعادل أمام الأخاء من أجل حسم اللقب بشكل رسمي. التضامن مع مدربه محمد زهير سيحاول اللعب بهدوء مع الإنتشار الجيد في خط وسط الملعب وعدم منح لاعبي العهد أية مساحات من الأمام لكن الأهم هو التركيز أمام مرمى العهد واستغلال أي فرصة قد تسنح له لأن العهد مع المدرب باسم مرمر يمتلك الشخصية القوية ويمكنه تحقيق الفوز حتى وإن لم يقدم افضل أداء لديه مع امتلاكه لعناصر هامة في خطي الوسط والهجوم قادرة على صناعة الفارق في أي وقت.

وسيم المعلوف – النشرة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!