اخبار محلية

عائلة المرحوم خالد الينطاني: نضع المواقف الصادرة عن بعض الأفراد في الباروك بعهدة جنبلاط

لمناسبات والواجبات الاجتماعية يجب أن تبقى بعيدة  عن زواريب السياسة والحسابات الضيقة

تقدمت عائلة المرحوم خالد الينطاني بالشكر من كل الذين شاركوها مصابها الأليم، وشكرت لهم حضورهم الذي لا يقدر بثمن.

كما توقفت العائلة في بيان لها عند المواقف التي صدرت عن بعض الجهات في العائلة واكدت ان المناسبات والواجبات الاجتماعية، يجب أن تبقى بعيدة  عن زواريب السياسة والحسابات الضيقة، مع تأكيد عائلة المرحوم أن أي بيان يصدر عن ال ينطاني يجب أن يكون مرفقاً بتواقيع أفراد العائلة الذين إطلعوا على البيان ووافقوا عليه منعا لأي محاولة لتظليل الرأي العام.

وأضاف بيان العائلة:” كما يعلم الجميع أننا لا نخجل بإنتمائنا الى الحزب السوري القومي الإجتماعي، ونحن ملتزمون بتوجيهاته لجهة الإنفتاح على الجميع وعدم الزج بأنفسنا في الصراعات القائمة في الجبل، بل العمل من أجل تمتين وتحصين الوحدة بين أبناء المجتمع الواحد وفي الجبل خاصة، كما تؤكد العائلة أن أبوابها كانت ولم تزل وستبقى مفتوحة للجميع دون تمييز بين فريق و آخر وخير شاهد على ذلك هو الحضور الحاشد والمتنوع في المأتم الذي ضم أبناء الجبل على اختلاف سياساتهم وأحزابهم ومشاربهم وإنتماءاتهم، بمشاركة راقية تتماهى مع ما أعتاد عليه هذا البيت لأجيال سبقت وستأتي.

وتابع البيان:” نستغرب ما قام به فرع الحزب التقدمي الإشتراكي في الباروك بنشر هذا البيان المزعوم، لا سيما وأننا تعودنا على حكمة وليد بيك جنبلاط وعلى إحترام الحزب التقدمي الإشتراكي للتنوع في الجبل وحرصه على الوحدة بين أبنائه”.

وختمت العائلة مجددة شكرها الى كل من وقف الى جانبها، ووضعت المواقف الصادرة عن البعض بعهدة رئيس الحزب التقدمي الإشتراكي وليد بك جنبلاط، معلنة أنها لن تنجر إلى أي سجال أو رد، ويكفينا ما تم تحصيله من محبة الناس في يوم وداع فقيدنا الغالي، وشكرنا الموصول للجميع طالبين لهم دوام الصحة والعافية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!