اخبار عربية ودولية

“العموم البريطاني” رفض الخروج من الاتحاد الأوروبي

صوت مجلس العموم البريطاني، لصالح قرار يمنع الخروج من الاتحاد الأوروبي دون اتفاق بـ312 صوت مقابل 308 رفضوا القرار.

وصوت غالبية أعضاء مجلس العموم البريطاني مساء الثلاثاء، ضد الاتفاق المعدل لخروج المملكة المتحدة من الاتحاد الأوروبي.

ورفض 391 عضوا من مجلس العموم البريطاني الاتفاق المعدل، وصوتوا ضده، مقابل تأييد 242 عضوا.

وأشارت ماي إلى أنها ستطلب تمديد فترة الخروج من الاتحاد الأوروبي وتفعيل المادة 50 من معاهدة لشبونة، مستدركة بقولها: “على البرلمان الآن تحديد ما إذا كان يريد إلغاء هذه المادة، أو إجراء استفتاء ثان”.

بدوره، اعتبر زعيم حزب العمال المعارض في بريطانيا جيريمي كوربن أن “الحكومة تعرضت لهزيمة جديدة بأغلبية كبيرة”، مؤكدا أن “الاتفاق أصبح ميتا”، داعيا في الوقت ذاته إلى انتخابات عامة جديدة.

وبعد التصويت، أبدى الاتحاد الأوروبي استعداده “للنظر” في طلب بريطاني “دوافعه مبررة” لإرجاء بريكست، بحسب ما أعلنت الثلاثاء متحدّثة باسم التكتّل.

وقالت متحدّثة باسم رئيس المفوضية الأوروبية، جان كلود يونكر: “إذا قدّمت المملكة المتحدة طلبا مبرر الدوافع للتمديد، فإن الأعضاء الـ27 في الاتحاد الأوروبي على استعداد للنظر فيه واتّخاذ قرار بالاجماع”.

وكانت ماي أعلنت في وقت سابق، أنه جرى التوصل مع قادة الاتحاد الأوروبي، على ضمانات “ملزمة قانونيا”، لتمرير اتفاق بريكست.

جاء إعلان ماي، بعد لقاءات عدة مع كبار قادة الاتحاد الأوروبي، في ستراسبورغ، في وقت بدأ فيه العد التنازلي لموعد خروج بريطانيا من الاتحاد والمقرر في 29 آذار.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!