اخبار عربية ودولية

موسكو تأمل في تسوية في الجزائر عبر الحوار الوطني

أعلنت وزارة الخارجية الروسية، اليوم، أنها “تأمل في أن تجد الجزائر” التي تواجه حركة احتجاج غير مسبوقة لنظام الرئيس عبد العزيز بوتفليقة، تسوية عبر “الحوار الوطني” تضمن “الاستقرار”.

وفي بيان للوزارة، قالت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زخاروفا: “نأمل في أن تتم تسوية المشاكل التي تبرز بشكل بناء ومسؤول عبر الحوار الوطني”.

وأعربت عن الأمل في أن تكون هذه التسوية “موجهة بوضوح نحو ضمان الاستقرار والشروط المؤاتية لتقدم الجزائر التدريجي على طريق الاصلاحات السياسية والاجتماعية- الاقتصادية في مصلحة كل شعب الجزائر”.

وأضافت في بيان نشر مساء أمس ردا على سؤال لصحيفة “كومرسنت” الروسية أن روسيا حليفة الجزائر التي تبيعها أسلحة، تعتبر الأحداث الحالية “شأنا داخليا لبلد صديق”.

والتظاهرات مستمرة رغم إعلان بوتفليقة (82 عاما) مساء أمس سحب ترشيحه لتولي ولاية خامسة وتأجيل الانتخابات التي كانت مقررة في 18 نيسان، ما يعني تمديد ولايته الحالية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!