اخبار محليةرياضة

منتخب الأرز يواصل إستعداداته لمواجهة النبيذي في مسابقة كأس آسيا

يختتم منتخب لبنان لكرة القدم تحضيراته لمباراته الاولى امام العنابي القطري في بداية رحلته في مسابقة كأس آسيا ال 17 التي تستضيفها الامارات، والتي تقام الساعة الثامنة مساء غد الاربعاء بتوقيت الامارات (السادسة عصرا بتوقيت بيروت) على ملعب هزاع بن زايد في مدينة العين، في ثانية مباراتي الدور الاول للمجموعة الخامسة.

واستعد منتخب الارز بتحضيرات خارجية للاستحقاق الآسيوي تحت قيادة مديره الفني المونتينيغري ميودراغ رادولوفيتش، الذي اصر على اللعب بعيدا من الديار كون البطولة تقام خارج لبنان، فضلا عن الإفادة من التحضير واللعب على ارضيات عشبية طبيعية يقتصر توافرها في لبنان على اربعة ملاعب (مدينة كميل شمعون وبيروت البلدي ورشيد كرامي البلدي في طرابلس وصيدا البلدي) غير موضوعة بتصرف المنتخب.

ويعقد في وقت متأخر من اليوم الثلاثاء الاجتماع الفني العام للمباراة في ملعب هزاع بن زايد في الساعة السابعة والربع مساء بتوقيت الامارات (الخامسة والربع عصرا بتوقيت بيروت).

وسيلعب لبنان باللباس الابيض، في حين سيرتدي القطري لونه العنابي التقليدي.

ويختتم لاعبو الارز تحضيراتهم الميدانية بالتمرين على ملعب المباراة في ستاد هزاع بن زايد، علما ان ربع الساعة الاول من التمرين سيكون مفتوحا امام الاعلاميين وفقا لانظمة الاتحادين الدولي والآسيوي لكرة القدم.

ويقيم المدرب رادولوفيتش في يوم المباراة (الاربعاء)، تمرين جري خفيف يتضمن مشيا للاعبين حول الفندق للبقاء في حضور بدني يسبق المباراة.

وكان المنتخب اللبناني أدى مساء الاثنين حصة تدريب كبيرة رابعة منذ وصوله الى الامارات على الملعب التابع للمركز الرياضي لذوي الاحتياجات الخاصة (أصحاب الهمم) في مدينة العين.

ولليوم الرابع تواليا، عرض المدرب رادولوفيتش مع اللاعبين الموزعين على مجموعات مقاطع مصورة من مباريات تحضيرية للمنتخبات المشاركة في المجموعة.

كما تم أخد اوزان اللاعبين قبل تناول طعام الفطور ومقارنتها بجداول احصائية خاصة بهم في مراحل التحضيرات الاخيرة.

ويتطلع المنتخب اللبناني الى فوز اول في النهائيات الآسيوية من مشاركته الثانية فيها والاولى من بوابة التصفيات، بعد استضافة لبنان نهائيات العام 2000 واقتصار سجله على انتزاع نقطتين من تعادلين في ثلاث مباريات، امام العراق 2-2، وتايلاند 1-1، بعد الخسارة برباعية نظيفة امام ايران افتتاحا على ملعب مدينة كميل شمعون الرياضية (احد ثلاثة ملاعب رسمية استضافت النهائيات الى جانبي ملعبي صيدا وطرابلس الاولمبي).

ويعرف المنتخبان اللبناني والقطري بعضهما جيدا على صعيد التنافس في مسابقات رسمية، آخرها المواجهتين الشهيرتين في الدور الرابع الحاسم من التصفيات الآسيوية المؤهلة لمونديال البرازيل، واللتين حسمهما العنابي القطري بنتيجة واحدة 1-0 في بيروت (ملعب مدينة كميل شمعون) والدوحة (ملعب نادي السد)، وسجل الاصابتين المهاجم الاوروغواياني المجنس قطريا سيباستيان سوريا. وأثارت الاولى في بيروت جدلا لم ينته حتى يومنا هذا، ذلك انه تلقى الكرة هدية من المدافع اللبناني رامز ديوب الذي اوقف لاحقا مدى الحياة بسبب ادانته بالتورط بالتلاعب بنتائج المباريات على خلفية المراهنات.

 

وقال رئيس الهيئة العليا لدعم المنتخب الوطني مسؤول العلاقات العامة في الاتحاد اللبناني لكرة القدم محمود ابو النجا ل”الوكالة الوطنية للاعلام” بعد وصوله الى دبي الاثنين: “نحن في عرس كروي يعيشه لبنان. منتخب الارز يزخر بالرجال الذين سيعملون على ادخال الفرح الى قلوب اللبنانيين في الوطن وبلدان الانتشار. قاعدتنا الجماهيرية قوية هنا في الامارات، وسيقوم ابناء الجالية بالمواكبة من كل المدن الاماراتية. كذلك قصد عدد من اللبنانيين الامارات قادمين من بيروت عبر رحلات جوية تجارية في الايام الثلاثة الاخيرة، فضلا عن دفعة ستصل يوم المباراة. واعود لاذكر بالمواكبة الميدانية من ابناء الجالية تحت شعار: الامارات عطرها أرز”.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *