مجتمع ومنوعات

بداية نهاية العالم في 2019..هل تصح “نبوءات” نوستراداموس؟

مع اقتراب نهاية العام وبداية السنة الجديدة تبدأ موجة التوقعات للعام الجديد، وهنا يبرز دائماً المنجم الشهير نوستراداموس الذي طالما شغل العالم بالعديد من تكهناته بخصوص المستقبل.

ووفقاً للرجل الذي يعتقد البعض أنه تنبأ بظهور هتلر، وكذلك أحداث الحادي عشر من سبتمبر، فإن العام 2019 لن يكون سنة سعيدة بأي حال من الأحوال، بل ربما بداية حرب عالمية ثالثة، وقد لا تتحسن الأوضاع حتى عام 2046.

وفي كتابه “النبوءات” الصادر عام 1555م فإن المنجم الفرنسي يميل إلى أن عام 2019 بداية نهاية العالم وحرب عالمية قد تمتد إلى ثلاثة عقود من الزمن.

يضمّ الكتاب 942 مقطعاً شعرياً زاخراً بالرموز، يقال إنها تتوقع أحداثاً مستقبلية، وفيه أن أوروبا سوف تغمرها فيضانات كثيفة في العام المقبل، كما أنه يتوقع زلزالا كارثيا بين كاليفورنيا وجزيرة فانكوفر في كندا.

أيضاً فإن التأويل لنصوص نوستراداموس الشعرية يفسر أن الشرق الأوسط سوف يشهد المزيد من العنف والتطرف.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
error: Content is protected !!