اخبار محليةالرئيسية

قاسم: المقاومة خلخلت العقيدة القتالية الإسرائيلية

ستستمر انتصارات محور المقاومة على محور الشر الذي تمثله أمريكا وإسرائيل وعملاؤهما

لفت نائب الأمين العام ل​حزب الله​ ​الشيخ نعيم قاسم​ في المجلس المركزي في الليلة الثانية من محرم إلى أن “التربية العاشورائية هي التي أنتجت مقاومة فاعلة بين شبابها، وأثرت في بيئة واسعة شملت الأسرة بأفرادها والمجتمع بتنوعه، هذه ​المقاومة​ خلخلت العقيدة القتالية ال​إسرائيل​ية التي كانت توفر منظومة الردع للعدو والأمان للكيان، وها هي تعترف بخسارة استراتيجية بتصريح وزير الدفاع ليبرمان، أي أن ما بنته إسرائيل من التأسيس أن سلاح الجو هو الأساس وأن الجبهة الداخلية يجب أن تبقى آمنة وأن القتال يجب أن يكون في جبهة العدو، المقاومة جعلت سلاح الجو غير قادر على حسم المعركة، وجعلت الجبهة الداخلية في إسرائيل كلها معرضة لأن تصاب ب​صواريخ​ المقاومة، ما جعل الإسرائيلي يفكر بإجراء تغييرات وتعديلات منها ما أعلنه رئيس الأركان الإسرائيلي الذي قال: في الحرب القادمة يجب أن نقاتل بريًا، وهم قلقون ويعملون على بدائل أقل ما فيها أنهم استبعدوها لخطرها وتجربتها المرة مع مجزرة الدبابات في ​وادي الحجير​، ويتذكرون كيف صمدت ​بنت جبيل​ و​مارون الراس​ وكل البلدات الجنوبية في مواجهتهم، فليعلموا أن ليس بإمكانهم بعد اليوم أن يتقدموا للأمام في مواجهة المقاومة، المقاومة متقدمة بأشواط وبإمكانها أن تقوم بواجبها حيث يجب أن تقوم بالإمكانات المتوفرة”.

وأشار إلى أن “اليوم وتيرة المقاومة ارتفعت في كل المنطقة، شعب ​فلسطين​ المجاهد يقاتل ويواجه ويتصدى ويتحدى وأعاد الإسرائيليين إلى نقطة الصفر، وعدم قدرة أمريكا على فرض أجندتها في ​سوريا​ و​العراق​، وعجز أدواتها الخليجية في مواجهة الشعب اليمني الصامد المجاهد، وكسر معادلة ​الشرق الأوسط الجديد​ في المنطقة مرتين مرة من بوابة ​لبنان​ 2006 ومرة من بوابة سوريا من 2011 إلى 2018، وإن شاء الله تعالى ستستمر انتصارات محور المقاومة على محور الشر الذي تمثله أمريكا وإسرائيل وعملاؤهما، هذه المقاومة مع محورها هدمت بنيان المشروع التكفيري في منطقتنا، وبذلك قطعت الطريق على تأسيس عقائدي وثقافي منحرف وخطير لتشويه صورة ​الإسلام​، وجر المنطقة إلى كنف المشروع الصهيوني الغاصب”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *