اخبار محليةالرئيسيةما وراء الخبر

خاص- لا خلفيات سياسية وراء خطف الصايغ والأحمدية في السويداء

علم موقع “دايلي ليبانون” من مصادر موثوقة أن لا خلفية سياسية وراء إختفاء الشابين فراس الصايغ وباسل الأحمدية، اللذان تعرضا لعملية خطف على طريق السويداء بين منطقتي المشرفة والثورة الكبيرة، حيث فقد الإتصال بهما عند العاشرة من صباح يوم أمس الإثنين.

وبحسب المعلومات فقد تم التوصل الى تحديد الجهة الخاطفة وهي مجموعة تمتهن أعمال الخطف مقابل الفدية، وأكدت المصادر لموقعنا أن لا علاقة للجيش السوري أو لأي جهاز أمني سوري بالحادثة لا من قريب أو بعيد.

كما تفيد معلومات المصادر أن أحد المشايخ يتولى وبتكليف من جهة سياسية فاعلة في التواصل مع الخاطفين من أجل إطلاق الشابين، وطمأنت المصادر الى أن الشابين بصحة جيدة ولم يتعرضا للأذى، والعمل جار لإطلاقهما في وقت قريب”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *