اخبار عربية ودوليةالرئيسية

قتلى وجرحى بتفجيرين استهدفا نادياً للمصارعة في كابول

قتل 20 شخصا على الأقل في تفجيرين استهدفا ناديا رياضيا للمصارعة في كابول، كما أصيب 70 آخرون بينهم أربعة صحافيين، بحسب ما أفاد مسؤولون في هجوم جديد تشهده العاصمة الافغانية.

فبعد ساعة من تفجير انتحاري اول داخل النادي الواقع في حي يسكنه الشيعة في العاصمة الافغانية، انفجرت سيارة مفخخة فيما كان الصحافيون وعناصر قوات الأمن يتجمعون في المكان، بحسب المتحدث باسم الشرطة حشمت ستانيكزاي.

واصيب اربعة صحافيين على الأقل في التفجير الثاني، بحسب ما أفادت منظمة “ناي” لدعم الاعلام.

وأكدت “تولو نيوز”، أكبر هيئة بث إخبارية خاصة في أفغانستان، مقتل اثنين من صحافييها.

 

ولم تعلن اي جهة مسؤوليتها عن التفجيرين، إلا ان تنظيم الدولة الاسلامية يستهدف غالبا الاقلية الشيعية في افغانستان.

 

وقال الرئيس الافغاني اشرف غني في بيان دان فيه التفجيرين، إن “الهجوم على المدنيين والعاملين في الاعلام هو هجوم على حرية التعبير وجريمة ضد الإنسانية”.

 

وذكر متحدث باسم وزارة الداخلية أن “عدد القتلى وصل الى 20 والجرحى إلى 70”. ومن بين القتلى والجرحى مدنيون وعناصر من قوات الأمن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
error: Content is protected !!