اخبار محليةالرئيسية

قتلى وجرحى بصفوف المطلوبين في بعلبك.. والجيش يواصل محاصرتهم

سبق الأمر اشتباكات بين الجيش وعدد من المطلوبين، استخدم فيها القذائف الصاروخية والاسلحة الرشاشة

أفادت مصادر أمنية عن سقوط قتلى وجرحى من بين المطلوبين الذين يحاصرهم الجيش في بلدة الحمودية قضاء بعلبك فيما يستمر البحث عن عدد من المطلوبين الفارين.

كما نقل المطلوب الموقوف علي عباس اسماعيل ابن عم علي زيد الى مستشفى دار الامل الجامعي في بعلبك مصابا بطلق ناري خلال الاشتباكات مع الجيش، ووضع تحت حراسة مشددة.

وتحاصر قوة من الجيش عددا من المطلوبين من بينهم علي زيد اسماعيل داخل احد المنازل في بلدة الحمودية قضاء بعلبك، وتعمل على مخاطبتهم عبر مكبرات الصوت لتسليم انفسهم، وسط تهديدات من أحد المطلوبين الخطيرين بتفجير نفسه.

وكان سبق الأمر اشتباكات بين الجيش وعدد من المطلوبين، استخدم فيها القذائف الصاروخية والاسلحة الرشاشة.

وتحلق مروحية تابعة للجيش اللبناني في اجواء بلدتي بريتال والحمودية، في حين عزز الجيش اللبناني من دورياته في المحلة، وترافق ذلك مع تعزيزات عسكرية على الارض.

وكان الجيش اللبناني قد أصدر بيانا، جاء فيه:

“بتاريخه، تقوم قوة من الجيش بدهم منزل علي زيد اسماعيل المطلوب بعدة مذكرات توقيف بجرم ترويج المخدرات في بلدة الحمودية – بريتال، مع مجموعات مسلحة مرتبطة به”.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
error: Content is protected !!